الرئيسية » اخبار ساخنة » المدرسة الفرنسية الدولية تستقر بالبيضاء

المدرسة الفرنسية الدولية تستقر بالبيضاء

eficasa11

تم الثلاثاء 21 نونبر بمدينة الدارالبيضاء، تدشين المدرسة الفرنسية الدولية، و ذلك بحضور سفير فرنسا بالمغرب جان فرانسوا جيرو، و شخصيات فرنسية و مغربية تنتمي لعالم الإقتصاد و السياسة و الثقافة و التربية.

و توفر هذه المدرسة، الواقعة في قلب العاصمة الإقتصادية، في مرحلة أولية التعليم الأساسي و التربية للأطفال و التلاميذ، على أن تنتقل في سنة 2018 إلى مرحلة الإعدادي، مع توفير التعليم الثانوي اعتبارا من سنة 2021. كما تعتمد مناهج تعليمية و تربوية فرنسية، تتفرع إلى محاور تتعلق بتقديم دروس يومية في اللغات الفرنسية و الإنجليزية و العربية منذ الإلتحاق بالمدرسة، مع تمكين الأطفال من برنامج لساني لغوي صارم، علاوة على جوانب معرفية أخرى تتعلق ببناء شخصية التلميذ و جعله مؤهلا لمواجهة التحديات المستقبلية.

eficasa22

و في كلمة بالمناسبة، أبرز سفير فرنسا بالمغرب، أن الأمر يتعلق بمشروع تربوي مبتكر يستجيب لمتطلبات التربية في أبعادها المتعددة، و الذي جرى إقامته في مدينة مغربية لها بعد اقتصادي و منفتحة على القارة الإفريقية.

و أضاف جان فرانسوا جيرو، أن تلاميذ المدرسة يوجدون في صلب تجربة مهمة تركز على متابعة الدراسة وفق المناهج الفرنسية، مع تخصيص مكانة مهمة للغة العربية و الحضارة المغربية، فضلا عن التحكم في اللغات. مشيرا إلى أن الأسر التي سجلت أطفالها بهذه المدرسة لجأت إلى الإختيار الجيد، ما مدام الأمر يتعلق بإعداد التلاميذ لتحمل المسؤولية و مواجهة التحديات المستقبلية.

من جانبه، أكد بيرنار دولاسال، رئيس المدرسة الفرنسية الدولية بالدار البيضاء، و رئيس المدرسة الدولية بباريس، أن إنشاء هذه المؤسسة بالبيضاء، تم بتضافر جهود مختلف المؤسسات الفرنسية و المغربية. مبرزا أن الطموح المرسوم منذ التفكير في إنشاء هذه المدرسة، هو جعل هذه الأخيرة مؤسسة مرجعية منفتحة على العالم، لأنها تعتمد على برنامج دينامي يساهم في بناء شخصية التلميذ.

eficasa33

انشر