الرئيسية » اخبار ساخنة » “لارام” تنظم مؤتمر دولى بالدار البيضاء لأول مرة بمشاركة كبرى شركات الطيران العالمية

“لارام” تنظم مؤتمر دولى بالدار البيضاء لأول مرة بمشاركة كبرى شركات الطيران العالمية

فعاليات المؤتمر السنوي للجمعية الدولية للمكلفين بالافتحاص الداخلي لشركات الطيران

انطلقت صباح الاثنين 13 نونبر 2017، فعاليات المؤتمر السنوي للجمعية الدولية للمكلفين بالافتحاص الداخلي لشركات الطيران في دورته الـ 26 بمدينة الدار البيضاء، و تعمل على تنظيم هذا المؤتمر الذي يقام لأول مرة بالمغرب شركة الخطوط الملكية المغربية “لارام”.

و شهد المؤتمر الذي سيستمر فعالياته حتى 15 من الشهر الجاري، مشاركة 30 من شركات الطيران العالمية في هذا الحدث الدولي، بجانب ممثلي العديد من شركات الطيران العالمية، و مهنيين في مجال صناعة الطيران قدموا من إفريقيا و أوروبا و أمريكا و آسيا.

و سيقوم المشاركين بهذا المؤتمر بمناقشة الدور الذي تضطلع به الأجهزة المكلفة بالمراقبة و الافتحاص الداخلي في مجال الحكامة، فضلا عن جوانب أخرى تتعلق بمجال الطيران، و ذلك من أجل النهوض بالمهن التي تصب في مجال الافتحاص و المراقبة، مع العمل على تقاسم الممارسات الفضلى من خلال ندوات سنوية و ورشات متخصصة في قطاع صناعة الطيران.

و من جهته أشاد فؤاد بوطيب مدير قطب الاستغلال بشركة الخطوط الملكية المغربية، في كلمة له بالمناسبة بهذه التظاهرة التي من شأنها أن تعمل على تعزيز الحكامة و تحسين كل ما يتعلق بالتدبير المالي و الانشطة الأخرى للشركات الطيران على المستوى العالمي، مشيرا إلى أن هذا المؤتمر يشكل فضاء للتبادل علاوة على تقديم تقارير تبرز البعد الاقتصادي لأنشطة شركات الطيران، كما أنه سيتم خلال المؤتمر ذاته مناقشة عملية الافتحاص الداخلي، باعتباره ركيزة أساسية في اجتماعات المجالس الإدارية، بجانب اتخاذ مجموعة من القرارات التي تتعلق بالافتحاص أو المراقبة الداخلية، خلال هذا المؤتمر و التي ستساهم دون شك في تتبع و سير باقي الأنشطة.

و من ناحيته أكد طارق بن علي الرئيسي نائب الرئيس التنفيذي للتدقيق الداخلي بشركة الطيران العماني، في كلمة مماثلة أن هذا المؤتمر يشكل فرصة ثمينة لتدارس مختلف الانشطة الاقتصادية لشركات الطيران و الطلب على خدماتها، بجانب التحديات الآنية و المستقبلية التي يواجهها قطاع الطيران، مذكرا في الوقت ذاته بأهمية التدقيق الداخلي بالنسبة لشركات الطيران، خاصة و أن هذه العملية تتطلب خبرة و معلومات دقيقة و تقنية، مؤكدا أنه لن يستطيع القيام بهذه العملية إلا الخبراء في هذا المجال.

انشر