الرئيسية » اقتصاد » زيارة ميدانية لمشروع تثمين و حماية خليج كوكودي بأبيدجان الذي أطلقه جلالة الملك

زيارة ميدانية لمشروع تثمين و حماية خليج كوكودي بأبيدجان الذي أطلقه جلالة الملك

maroc1

قام نائب الرئيس الإيفواري دانيال كابلان دنكان، الجمعة 10 نونبر، بزيارة لموقع مشروع حماية و تثمين خليج كودودي في أبيدجان و بحيرة “إبريى”، و هو المشروع الذي أطلقه الملك محمد السادس و تنفذه وكالة “مارشيكا – ميد” برئاسة سعيد زارو.

و على إثر ذلك، توجه الوفد المغربي – الإيفواري، إلى مدينة “غراند بسام” لزيارة موقع مشروع المنفذ الجديد لخليج غينيا، كما زار الوفد نقطة التفريغ المهيأة “ميناء الصيد” و دار الثقافة لغراند باسام.

و بالمناسبة، قال نائب الرئيس الإيفواري، إن “الأشغال تتقدم بشكل كبير للغاية بفضل التعاون النموذجي بين الجهات المغربية و الإيفوارية”. مضيفا أن “الأمر يتعلق بملف يوليه قائدا البلدين اهتماما خاصا، و لا يمكننا إلا أن ننجح في كسب هذا الرهان”.

تابع كابلان دنكان، “أن الخبرات المغربية و الإيفوارية، مجتمعة، ستبلور في النهاية مشروعا ناجحا سيكون نموذجا استثنائيا للتعاون جنوب جنوب”. معربا عن “سعادته” بزيارة هذا الورش “الشاهد” على التعاون المغربي – الإيفواري، مردفا “إننا مصممون على إنهاء جميع الأشغال في المواعيد المحددة”.

كما أعرب الدبلوماسي الإيفواري، عن خالص شكره للملك محمد السادس، على كل ما يبذله جلالته من جهود لصالح تنمية وصعود الكوت الديفوار في أفق عام 2020، و ذلك في سياق الرؤية البناءة للتعاون جنوب – جنوب.

و كان جلالة الملك محمد السادس، و الحسن درامان واتارا رئيس جمهورية الكوت الديفوار، قد ترأسا في مارس الماضي، حفل تقديم سير أشغال مشروع حماية و تثمين خليج كوكودي بأبيدجان.

انشر