الرئيسية » اخبار ساخنة » استشهاد فلسطينيين برصاص الإحتلال.. و الشرطة الإسرائيلية تمنع صلاة الجمعة بالأقصى

استشهاد فلسطينيين برصاص الإحتلال.. و الشرطة الإسرائيلية تمنع صلاة الجمعة بالأقصى

qudse

أفادت وسائل إعلام فلسطينية، بمقتل 3 شبان برصاص قوات الإحتلال الإسرائيلية، صباح الجمعة 14 يوليوز، بعد اشتباك في إحدى باحات المسجد الأقصى.

و قالت دائرة الإعلام في الأوقاف الإسلامية: “إن الشرطة الإسرائيلية لاحقت 3 شبان داخل باحات المسجد الأقصى (صحن الصخرة)، بإدعاء إطلاقهم النار باتجاه أفراد من الشرطة بالقرب من باب الأسباط، و أصابتهم بالرصاص، و هم ملقون على الأرض في باحات الأقصى، و يمنع الجنود طواقم الإسعاف من الوصول إليهم”.

palas33

و أضافت، أن “القوات الإسرائيلية، أغلقت المسجد الأقصى، و منعت الدخول و الخروج منه عقب عملية إطلاق النار، كما احتجزت حراس الأقصى و رجال الإطفاء”.

من جهتها، أكدت وكالة “وفا” الفلسطينية، أن الجيش الإسرائيلي أغلق المسجد الأقصى أمام المصلين، و أعلنه منطقة عسكرية يمنع بموجبها على المصلين دخوله، إضافة إلى البلدة القديمة، كما منع إقامة صلاة الجمعة في الحرم القدسي اليوم، و هي المرة الأولى التي يعلن فيها منع إقامة صلاة الجمعة في “الأقصى” منذ العام 1967.

palas11

و دعا المفتي العام الفلسطيني، إلى شد الرحال للأقصى والتواجد على الحواجز لإقامة صلاة الجمعة، مؤكدا أن لا قوة على وجه الأرض ستمنعهم من التوجه للأقصى وإقامة صلاة الجمعة فيه.

أما المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، فقالت إن 3 شبان فلسطينيين أطلقوا النار على أفراد من الشرطة في باب الأسباط، ما أدى إلى إصابة 3 من أفراد الشرطة بجروح، بينهم اثنان إصابتهما بالغة الخطورة، فيما إصابة الثالث بين متوسطة وطفيفة.

palas22

و أشارت إلى أن منفذي العملية الثلاثة من بلدة أم الفحم بأراضي العام 1948، و قد استخدموا بندقيتين من نوع “كارلو” محلي الصنع و مسدسا في الهجوم، كما عثر على سكين بحوزتهم.

و تشهد الأراضي الفلسطينية وإسرائيل، موجة عنف تسببت منذ أول أكتوبر 2015، بمقتل 280 فلسطينيا و 41 إسرائيليا و أمريكيين اثنين و أردني و إريتري و سوداني.

انشر