الرئيسية » سياسة » بعد بلاغ “انتهى الكلام” ..أخنوش يرد على بنكيران بحضور ساجد

بعد بلاغ “انتهى الكلام” ..أخنوش يرد على بنكيران بحضور ساجد

page1

في أول رد مفصل على البيان القوي الذي لا زالت هزاته الإرتدادية تضرب كل مكان في المشهد السياسي ببلادنا ، قال عزيز اخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار إن ” حزبنا  لم يدخل لملعب مشاورات تشكيل الحكومة، والمسؤول عن المشاورات هو رئيس الحكومة المعين الذي أوقف المفاوضات وهو من يجب أن يسأل “، مضيفا ” بنكيران طردني من ملعب تشكيل الحكومة”.

التصريح جاء أمس على هامش اللقاء الحزبي الذي جمعه مع حزب الاتحاد الدستوري بالدار البيضاء.

و أوضح أخنوش أن “الحزب يدفع ثمن الثبات على مواقفه والدفاع عن استقلالية قراره وعدم قبوله التحكم في توجهاته”، مؤكدا على أن “الحزب ثابت على هذه المواقف ولن يحيد عنها، وعلى المواقف الثابتة ٬ ومشاريعه الطموحة للتطوير من هياكله وآليات اشتغاله”.

وأكد رئيس التجمع الوطني للأحرار بحضور محمد ساجد الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري٬ على أن الحزب سيعمل على “تحسين وضعيته مسنودا بالدينامية الجديدة والحركية الإيجابية التي يشهدها من خلال الجولة التواصلية، والانخراط في الدينامية الجديدة التي سيتم التأسيس لها وفق إطارات موازية تشتغل إلى جانب الأجهزة المركزية للحزب”.

انشر