الرئيسية » اخبار ساخنة » مجموعة لوماتان تنظم ندوة دولية يوم 22 يوليوز بهذا الخصوص

مجموعة لوماتان تنظم ندوة دولية يوم 22 يوليوز بهذا الخصوص

couve11

حسب بلاغ توصلت “أنفوميديا” بنسخة منه، تنظم مجموعة لوماتان ندوة دولية يوم 22 يوليوز الجاري بالدارالبيضاء وبالضبط بفندق حياة ريجنسي بمناسبة عيد العرش المجيد، وستنعقد الندوة حول موضوع “رؤية جلالة الملك محمد السادس للتنمية المشتركة”، مضيفا أن هذا اللقاء سيعرف مشاركة متدخلين ذائعي الصيت على المستوى الدولي وخبراء وطنيين سينكبون على الرؤية الملكية لموضوع التنمية السوسيو – اقتصادية وازدهار المؤهلات البشرية بالقارة الإفريقية.

ويتضمن برنامج هذه الندوة ثلاث جلسات نقاش تتناول مواضيع “معنى جديد للتعاون جنوب – جنوب”، و”المبادرات المحلية: محفز ملموس للتنمية البشرية”، و”تنويع الشراكات لمضاعفة فرص التنمية المشتركة”.

وستنشط الجلسة الأولى للندوة، التي ستدشن بمعرض بعنوان “السياسة الملكية للتنمية المشتركة عبر الصورة”، السيدة رشيدة داتي، النائبة الأوروبية وزيرة العدل الفرنسية السابقة، والسيد يوسف العمراني، المكلف بمهمة في الديوان الملكي والوزير المنتدب السابق للشؤون الخارجية والتعاون، والسيد ميغيل أنخيل موراتينوس، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإسباني السابق، والسيد الشيخ تيديان غاديو، رئيس المعهد الإفريقي للاستراتيجيات والمبعوث الخاص لمنظمة التعاون الإسلامي في إفريقيا ووزير الشؤون الخارجية السنغالي السابق، والسيد باولو بورطاس نائب الوزير الأول البرتغالي السابق، وسابقا وزير الشؤون الخارجية ووزير الدفاع في البرتغال، والسيد أحمدو ولد عبد الله، الوزير الموريتاني السابق للشؤون الخارجية.

وسيتدخل في الجلسة الثانية السيد عفيف شلبي، وزير الصناعة التونسي السابق، والسيد عبد الخالق التهامي، أستاذ التعليم العالي بالمعهد الوطني للإحصائيات والاقتصاد التطبيقي، والباحث بمركز الأبحاث والتنمية في الاقتصاد بجامعة مونريال ومستشار لدى البنك الدولي، والسيد عبدو ديوب، رئيس لجنة إفريقيا وجنوب- جنوب بالاتحاد العام لمقاولات المغرب.

أما الجلسة الثالثة، فستنشطها السيدة بشرى بنحيدة، الباحثة الجيوسياسة ومؤلفة العديد من الكتب، والسيد خالد الشكرواي، الأستاذ الباحث بمعهد الدراسات الإفريقية، والسيد عفيف بن يدر، رئيس المجموعة الإعلامية الإفريقية إي سي للمنشورات، والحاصل على دبلوم المدرسة العليا للتجارة بباريس ومدرسة هارفارد للأعمال.

وأضاف مصدر مطلع “لأنفوميديا” أن مراقبين ومحللين بارزين سينكبون بهذه المناسبة، على تحليل الرؤية الملكية في مجال التنمية المشتركة التي تشكل العمود الفقري لفلسفة جلالة الملك محمد السادس، من أجل مسيرة هادئة وثابتة نحو مستقبل أفضل بالنسبة لكافة بلدان الجنوب، حيث سيقومون بتقديم قراءة علمية على ضوء الرهانات الجيو سياسية والجيو اقتصادية الجديدة التي تميز الساحة الدولية في السياق الحالي.

انشر